التخطي إلى المحتوى

وجهت السلطات البرازيلية اليوم الاثنين، طلب استدعاء لشركة فولكس فاجن البرازيل لجلسة استماع حول احتمال قيامها بأعمال سخرة في إحدى مزارع الأمازون التابعة لها في سبعينيات وثمانينيات القرن الماضي.

واستدعى مكتب المدعي العام شركة صناعة السيارات إلى جلسة استماع في 14 حزيران/يونيو المقبل ، وفقا لبيان صادر عن هيئة قانون العمل في مدينة برازيليا اليوم الاثنين.

وبدأ التحقيق في عام 2019 بعد أن تلقى الادعاء وثائق ذات صلة من مجموعة بحثية في جامعة ريو دي جانيرو الفيدرالية حول اتهامات للشركة للعمل بالسخرة ، وفقا للبيان.

وقال المدعي العام المسؤول، رافائيل جارسيا رودريجيز، إن فولكس فاجن مسؤولة عن انتهاكات خطيرة مزعومة لحقوق الإنسان ارتكبت في المزرعة المعروفة باسم “فازيندا فولكس فاجن” في سانتانا دو أراجوايا في ولاية بارا.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

close