التخطي إلى المحتوى

يعتزم بنك باركليز البريطاني بدء عملية لإعادة شراء ما تصل قيمته إلى 6ر17 مليار دولار من الأوراق المالية، في عملية ستحدد خسائر البنك من الخطأ الفادح في الأعمال الورقية، والذي أدى إلى بيع كمية من الأوراق المالية والسندات المطروحة في البورصة تفوق الكميات المسجلة.

ونقلت وكالة بلومبرج للأنباء عن البنك القول إن عملية إعادة الشراء ستبدأ في أول آب/أغسطس وتنتهي يوم 12 أيلول/سبتمبر العام الجاري .

كما ذكر البنك في سياق منفصل أنه يعتزم استئناف إصدار وبيع جزء من السندات القابلة للتداول في البورصة والمعروفة باسم آي باث والتي تم تعليق بيعها في نيسان/أبريل الماضي.

يذكر أن البنك أصدر في آذار/مارس الماضي كمية من الأوراق المالية تفوق الكمية المسجلة والمرخص بها لدى هيئة الأوراق المالية والتداول.

وفرض هذا الخطأ على البنك عرض إعادة شراء الأوراق المالية المصدرة بنفس السعر الأصلي في إطار ما يسمى “عرض الفسخ”.

وقال البنك في تقرير نتائج الربع الأول من العام الحالي إنه تكبد ما يصل إلى 540 مليون جنيه إسترليني (651 مليون دولار) بسبب هذه القضية.

كما أدى الخطأ إلى تعليق تنفيذ خطة لإعادة شراء كمية من أسهم البنك بقيمة مليار جنيه إسترليني إلى جانب تعليق عشرات الطروحات لأوراق مالية قابلة للتداول في البورصة.

يأتي ذلك فيما يعلن بنك باركليز يوم 28 تموز/يوليو الحالي نتائج الربع الثاني من العام الحالي، حيث يتوقع المحللون أن تتضمن نفقات إضافية مرتبطة بالخطأ.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

close