التخطي إلى المحتوى

هبطت العقود الآجلة الأمريكية للغاز الطبيعي حوالي سبعة بالمئة إلى أدنى مستوى في أسبوع اليوم الثلاثاء بفعل توقعات بانخفاض في الطلب للأسبوعين القادمين.

وتراجعت عقود الغاز تسليم يوليو تموز 58.2 سنت، أو 6.7 بالمئة، لتسجل عند التسوية 8.142 دولار للمليون وحدة حرارية بريطانية، وهو أدنى مستوى إغلاق منذ 20 مايو أيار.

وعلى الرغم من خسارته اليوم، فإن العقد صعد حوالي 12 بالمئة في مايو أيار، ليسجل مكاسب لثالث شهر على التوالي للمرة الأولى منذ سبتمبر أيلول 2021 .

والعقود الآجلة الأمريكية للغاز مرتفعة حوالي 119 بالمئة منذ بداية العام، إذ تُبقي أسعار أعلى بكثير في أوروبا وآسيا الطلب على صادرات الولايات المتحدة من الغاز الطبيعي المسال قوية، خصوصا منذ أن أذكى الغزو الروسي لأوكرانيا في 24 فبراير شباط مخاوف من احتمال أن تقطع موسكو إمدادات الغاز إلى أوروبا.

ويجري تداول الغاز حول 27 دولارا للمليون وحدة حرارية في أوروبا وعند 24 دولارا في آسيا.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

close