التخطي إلى المحتوى

أعلنت وزارة الاقتصاد الألمانية اعتزامها التمسك بهدف التخلي عن الفحم بحلول عام 2030 وذلك رغم الاستخدام المزمع لعدد أكبر من محطات الفحم لتقليل استهلاك الغاز.

وفي رد على سؤال من أحد الصحفيين حول هذا الموضوع، قال متحدث باسم الوزارة اليوم الاثنين إن “التخلي عن الفحم في 2030 لن يتزحزح على الإطلاق، وقد صار من المهم من أي وقت مضى أن يتم (هذا التخلي) في 2030”.

وزارة الاقتصاد الألمانية

يذكر أن وزير الاقتصاد روبرت هابيك أفاد في تصريحات بأن الحكومة تعتزم استخدام المزيد من محطات الفحم في ظل تقلص توريدات الغاز القادم من روسيا وذلك بغرض تقليص استهلاك الغاز.

غير أن هذه الخطوة تعني صدور المزيد من الانبعاثات الكربونية من محطات الفحم وهو ما يمكن بالتالي أن يهدد الأهداف الألمانية الخاصة بالمناخ.

الائتلاف الحاكم (الاشتراكي الديمقراطي والخضر والحزب الديمقراطي الحر)

وكانت أحزاب الائتلاف الحاكم (الاشتراكي الديمقراطي والخضر والحزب الديمقراطي الحر) تعهدت في اتفاق الائتلاف بالتخلي عن توليد الكهرباء من الفحم الضار بالمناخ بحلول عام 2030 ” في الحالة المثالية”.

وأكد المتحدث باسم وزارة الاقتصاد أن التمسك بالجدول الزمني للتخلي عن الفحم أصبح “أكثر أهمية” في ظل الوضع الراهن مشيرا إلى حصة الشهادات الخاصة بانبعاثات ثاني أكسيد الكربون والتي تم تحديدها في الاتحاد الأوروبي.

وأوضح المتحدث أنه حتى إذا استخدمت ألمانيا المزيد من محطات الفحم، فإن حجم الانبعاثات الكربونية سيكون ضمن الكمية المحددة في هذه الشهادات.

وقال المتحدث إن مقدار الكمية المحددة في هذه الشهادات يمثل أيضا الأساس للأهداف الألمانية الخاصة بالمناخ.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.