التخطي إلى المحتوى

احتفل عشرات الألاف من مشجعي فريق ريال مدريد الإسباني في شوارع العاصمة مدريد أمس الأحد بتتويج الفريق بلقب دوري أبطال أوروبا لكرة القدم.

وتغلب ريال مدريد على ليفربول 1 / صفر في النهائي أمس الأول السبت في العاصمة الفرنسية باريس ليحرز لقب البطولة للمرة الرابعة عشر في تاريخه.

ووصل فريق ريال مدريد إلى نافورة سيبيل الشهيرة في مدريد وكان في استقباله حشد من المشجعين. وقال صحفيون رياضيون من قناة “آر.تي.في.إي” إن الحشد الجماهيري كان كبيرا بشكل غير معتاد حتى في حالات التتويج السابقة بدوري الأبطال.

وانتظر بعض المشجعين لساعات رغم حرارة الطقس، لرؤية لاعبي الفريق، وقد سادت أجواء جيدة وتواجد العديد من العائلات وسط الحشد. وتسلق العديد من الأشخاص الأشجار وصناديق المفاتيح الكهربائية وغيرهم من الأماكن المرتفعة من أجل رؤية الأبطال بشكل أوضح.

وتوجه فريق ريال مدريد ومديره الفني كارلو أنشيلوتي إلى النافورة على متن حافلة ذات طابقين، ووجهوا التحية إلى المشجعين.

وقام البرازيلي مارسيلو قائد فريق ريال مدريد بوضع وشاح المشجعين وعلم النادي على تمثال سيبيل ثم حمل كأس البطولة.

وبعدها أقيم حفل كبير في استاد “سانتياجو برنابيو” معقل فريق ريال مدريد في العاصمة الإسبانية، وقد جرى السماح بدخول نحو 60 ألف من أعضاء النادي بالمجان وشهد الحفل عرضا بالألعاب النارية والإضاءة وجرى تكريم لاعبي الفريق كل على حدة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *