التخطي إلى المحتوى

عانت الصينية الشابة تشينغ قين وين من تقلصات الحيض خلال خسارتها أمام البولندية إيجا شيانتيك في الدور الرابع لبطولة فرنسا المفتوحة للتنس الليلة الماضية بعد اقتناصها مجموعة واحدة من المصنفة الأولى عالميا.

وبدت تشينغ البالغ عمرها 19 عاما في طريقها لتحقيق مفاجأة كبيرة عندما فازت بالمجموعة الأولى بعد شوط فاصل قبل أن تهيمن شيانتيك على المباراة وتحسم الفوز 6-7 و6-صفر و6-2 لتحقق انتصارها 32 على التوالي.

وقالت تشينغ إنها لم تشعر بأي ألم في المجموعة الأولى لكنها حصلت على استراحة للعلاج عندما تأخرت 3-صفر في الثانية وتلقت جلسة تدليك في ظهرها قبل أن تغادر إلى غرف الملابس ثم العودة للملعب بضمادة كبيرة على فخذها الأيمن.

وقالت تشينغ، المصنفة 74 عالميا، للصحفيين “نعم، ساقي تسببت لي في مشكلة أيضا. كان هذا الألم سهلا مقارنة بألم معدتي. لم أتمكن من تقديم أداء جيد، ألم معدتي كان قويا للغاية. “إنها أشياء تتعلق بالفتيات.

كما تعلمون في أول يوم الألم يكون شديدا للغاية وبعدها يجب ممارسة الرياضة، ودائما أعاني من ألم شديد في اليوم الأول من أيام الحيض. ولا يمكنني أن أعارض طبيعتي. “تمنيت أن أكون رجلا في الملعب لكن لا يمكن أن يحدث ذلك.

أتمنى حقا أن أكون رجلا (لذلك) لا يمكن أن أعاني من مثل هذه التقلصات”. وقالت تشينغ، التي شاركت في بطولة كبرى لأول مرة في أستراليا المفتوحة هذا العام، إنها حاولت بذل قصارى جهدها لكنها كانت سعيدة لأنها تأهلت للمنافسة في الأسبوع الثاني من البطولة.

وأضافت “إذا لم أتحدث عن اليوم، فأنا سعيدة بأدائي ومسيرتي. اللعب أمام المصنفة الأولى في العالم جعلني أشعر بأنني استمتع حقا في الملعب”.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

close