التخطي إلى المحتوى

تلقت آمال الأهلي في المنافسة على لقب الدوري المصري الممتاز لكرة القدم ضربة قوية، بعدما تكبد هزيمته الثانية في المسابقة خلال الموسم الحالي، إثر خسارته 2 / 3 أمام مضيفه سموحة السكندري، اليوم الأربعاء، في المرحلة الـ23 للبطولة.

وتجمد رصيد الأهلي عند 44 نقطة، ليظل في المركز الثالث بجدول ترتيب المسابقة، بفارق 7 نقاط خلف غريمه التقليدي الزمالك (المتصدر)، علما بأن الفريق الأحمر مازال يمتلك 3 مباريات مؤجلة، بإمكانه اعتلاء القمة حال حصوله على 7 نقاط فقط خلالها.

في المقابل، ارتفع رصيد سموحة، الذي وضع حدا لمسلسل تعادلاته الذي استمر خلال لقاءاته الثلاثة الماضية، إلى 39 نقطة، ليزاحم فيوتشر، المتساوي معه في نفس الرصيد، على المركز الرابع.

وتقدم سموحة بهدف مبكر عن طريق مروان حمدي في الدقيقة التاسعة، قبل أن يضيف زميله عبد الكبير الوادي الهدف الثاني في الدقيقة الأولى من الوقت المحتسب بدلا من الضائع.

وعاد مروان حمدي لهز الشباك من جديد، مسجلا الهدف الثالث للفريق السكندري وهدفه الشخصي الثاني في الدقيقة 46، فيما أحرز طاهر محمد طاهر وحسام حسن هدفي الأهلي في الدقيقتين 59 والرابعة من الوقت المحتسب بدلا من الضائع للشوط الثاني على الترتيب.

ورغم البداية الهجومية الشرسة للأهلي، الذي أهدر عدة فرص محققة في الدقائق الأولى، افتتح مروان حمدي التسجيل لسموحة، بعدما تلقى زميله حسين فيصل تمريرة خاطئة من رامي ربيعة، ليمرر الكرة إليه ويراوغ دفاع الفريق الضيف بمهارة، قبل أن يسدد من داخل منطقة الجزاء، ويضع الكرة داخل الشباك على يمين محمد الشناوي، حارس مرمى الأهلي.

شدد الأهلي من هجماته ووقف سوء الحظ حائلا أمام لاعبيه دون أن يحرز هدف التعادل، لاسيما في الدقيقة 43، التي شهدت تسديدة من محمد شريف اصطدمت في القائم الأيمن.

وجاء عقاب سموحة على ضياع فرص الضيوف، بعدما سجل عبدالكبير الوادي الهدف الثاني في الدقيقة الأولى من الوقت الضائع للشوط الأول، حيث عاد ربيعة لارتكاب هفوة جديدة، بعدما قام بتمريرة خاطئة وصلت إلى مصطفى الخواجة، الذي مرر الكرة لزميله المغربي، الذي سدد من داخل المنطقة، في حراسة الدفاع، واضعا الكرة فوق محمد الشناوي، الذي خرج من مرماه لملاقاته، لينتهي الشوط الأول بتقدم سموحة 2 / صفر.

وتضاعفت معاناة الأهلي مع انطلاق الشوط الثاني، عقب تسجيل مروان حمدي الهدف الثالث في الدقيقة 46، حيث استغل خطأ ساذجا آخر من دفاع الأهلي، ليستخلص الكرة وينطلق مخترقا منطقة الجزاء، ليضع الكرة بعدها في الشباك.

واصل الأهلي محاولاته الهجومية، فيما اعتمد سموحة على الهجمات المرتدة، التي شكلت خطورة بالغة على الدفاع الأحمر.

وجاءت الدقيقة 59، لتشهد هدف تقليص الفارق للأهلي عن طريق طاهر محمد طاهر، الذي تلقى تمريرة عرضية من الجانب الأيمن عن طريق زميله حسين الشحات، ليسدد ضربة رأس رائعة، لتعانق شباك الهاني سليمان، حارس مرمى سموحة.

كثف الأهلي من محاولاته في محاولة الاقتراب خطوة أخرى من التعادل، لكن اتسمت هجماته بالعشوائية، قبل أن تشهد الدقيقة الرابعة من الوقت الضائع هدفا ثانيا عن طريق حسام حسن.

وبعد سلسلة من التمريرات السريعة بين لاعبي الأهلي وصلت الكرة لطاهر، الذي أرسل كرة عرضية من الجانب الأيسر، ليمررها وليد سليمان برأسه لحسام حسن، المتواجد أمام المرمى مباشرة، لم يجد صعوبة في إيداعها داخل الشباك، قبل أن يطلق حكم المباراة صافرة النهاية معلنا فوز سموحة 3 / 2 على الأهلي.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

close