التخطي إلى المحتوى

قال الهولندي ماكس فيرستابن إنه تجاوز الحادث المثير للجدل مع لويس هاميلتون، والذي شوه سباق الجائزة الكبرى البريطاني، ضمن منافسات بطولة العالم لسباقات سيارات فورمولا1-، الذي أقيم العام الماضي وأنه يتطلع للتسابق على مضمار سيلفرستون مرة أخرى.

وإثر التصادم الذي وقع في اللفة الأولى العام الماضي، تم نقل فيرستابن، سائق فريق ريد بول، للمستشفى حيث خضع لفحوص بينما نال هاميلتون عقوبة التراجع عشر ثوان.

ومع ذلك فاز بالسباق. ورغم ذلك استطاع السائق الهولندي أن يحصل على لقب بطولة العالم في النهاية.

واعتذر البرازيلي نيلسون بيكيه، والد صديقة فيرستابن، عن ادعاءاته العنصرية تجاه هاميلتون في تصريحات بشأن الحادث العام الماضي.

وقال فيرستابن لمجلة “جي بي راسينج” اليوم الخميس :” بالطبع، التصادم لم يكن رائعا، ولكني أحب المضمار”.

وأضاف :”أحب أن أكون هناك، حيث الأجواء طيبة للغاية مع فورمولا1-، ونتسابق بسرعة كبيرة”.

وأوضح: “لذلك، لا يوجد لدي أي شعور سيء، واعتقد أن بإمكاني بسهولة أن أضع هذه الأشياء جانبا.

بالطبع، لم يكن ما حدث رائعا، ولكن في النهاية، تتعامل مع الأمر”. وقال:” لم يكن تأثيره إيجابيا علي شخصيا، ولكننا نذهب للمضمار مرة أخرة، وبالطبع نحاول الفوز”.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

close