التخطي إلى المحتوى

أظهرت بيانات حكومية اليوم الثلاثاء أن شركات تكرير النفط في الهند رفعت طاقتها الإنتاجية في أبريل نيسان بنسبة 8.5 بالمئة على أساس سنوي مع قيامها بزيادة مشترياتها من الخام الروسي.

وأشارت البيانات إلى أن استهلاك مصافي التكرير الهندية للخام الشهري الماضي بلغ 5.27 مليون برميل يوميا.

وقال إحسان الحق وهو محلل في رفينيتيف “شركات التكرير تشتري نفطا روسيا رخيصا بأكبر قدر ممكن ثم تصدر الديزل بأسعار مرتفعة، خصوصا إلى أوروبا حيث قفزت الأسعار إلى مستويات فلكية.” وأصبحت إمدادات الديزل مصدر قلق عالمي منذ أن أعادت العقوبات التي فُرضت على روسيا تشكيل تجارة الوقود وأرسلت المخزونات الدولية إلى مستويات تاريخية منخفضة.

وأظهرت بيانات الأسبوع الماضي أن واردات الهند من النفط في أبريل نيسان سجلت أعلى مستوى في حوالي ثلاثة أعوام ونصف فيما يرجع بشكل رئيسي إلى زيادة في تدفقات الخام الروسي إلى ثالث أكبر مستورد ومستهلك للنفط في العالم.

وقفزت مشتريات الهند من النفط الروسي منذ غزو أوكرانيا في وقت دفعت فيه عقوبات غربية مستوردين كثيرين للخام إلى تحاشي التجارة مع موسكو.

ومن ناحية أخرى، أظهرت البيانات أن إنتاج النفط الخام في الهند هبط حوالي واحد بالمئة إلى نحو 603 آلاف برميل يوميا في حين ارتفع انتاج الغاز الطبيعي 6.6 بالمئة على أساس سنوي إلى 2.83 مليار متر مكعب.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

close