التخطي إلى المحتوى

من المقرر أن تتوجه وزيرة الخارجية الاسترالية بيني وونج لمنطقة المحيط الهاديء غدا الخميس في زيارة تتزامن مع وصول عضو مجلس الدولة وزير الخارجية الصيني وانج يي، في مؤشر على نية الحكومة الجديدة تعزيز جهودها الدبلوماسية في المنطقة.

وذكرت وكالة بلومبرج للأنباء أن وونج سوف تتوجه إلى فيجي للقاء رئيس وزرائها ووزير الخارجية، قبل أن تلقى خطابا في العاصمة سوفا بعد غد الجمعة، وفقا لبيان صادر عن مكتبها.

كما سوف تلتقى وونج مع الامين العام لمنتدي جزر المحيط الهاديء هنري بونا، وتأتي زيارة وونج في الوقت الذي من المتوقع أن يصل فيه وزير الخارجية الصيني وانج يي منطقة المحيط الهاديء غدا الخميس في جولة نادرة تشمل ثمان دول ، من بينها جزر سليمان وكيريباتي وتوجا وبابوا غينيا الجديدة.

كما سوف يزور وانج فيجي، حيث سوف يستضيف ثاني اجتماع لوزراء خارجية دول الصين-المحيط الهاديء، وفقا لما ذكرته وزارة الخارجية الصينية.

وتمثل هاتان الزيارتان للمنطقة أحدث مثال على تنامي المنافسة بين الصين واستراليا لفرض النفوذ في منطقة المحيط الهاديء، ذات الأهمية للأمن والسياسة الخارجية للدولتين.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *