التخطي إلى المحتوى

أعرب الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون اليوم الخميس، عن رغبة بلاده في تعزيز القدرات البحرية على المستويين العسكري والمدني مع إيطاليا.

وقال تبون في تصريحات صحفية مع نظيره الإيطالي سيرجيو ماتاريلا ، إنّ الجزائر تعتزم “تطوير قدراتها البحرية على المستوى المدني، وأيضًا على المستوى العسكري” مع إيطاليا، حسبما أفادت وكالة نوفا الإيطالية للأنباء.

وقالت الوكالة إن الجانب الجزائري اقترح إنشاء شركة مشتركة مع المجموعة الإيطالية “فينكانتيري” لبناء السفن التجارية والمدنية. من جانبه، أكد ماتاريلا أن الجزائر شريك استراتيجي لبلاده سواء فيما يتعلق بتوريد الطاقة أو غيرها من الجوانب، وقال خلال استقباله تبون اليوم الخميس، “الجزائر شريك استراتيجي” لإيطاليا، سواء فيما يتعلق بتوريد الطاقة أو غيرها من الجوانب.

ونحن ممتنون لتكثيف هذا التعاون”. واعتبر ماتاريلا أنّ زيارة الرئيس الجزائري لإيطاليا بعد أشهر قليلة من زيارته – ماتاريلا- للجزائر”دليل على الصداقة القوية بين الجزائر وإيطاليا وعلاقة استراتيجية مهمة، مع علاقات ثنائية قوية آخذة في التطور مع جذور قديمة”، وأضاف أن “إيطاليا تحث الاتحاد الأوروبي منذ بعض الوقت على تكثيف التعاون مع الجزائر وتعتزم زيادة الجهود لزيادة التعاون بين الاتحاد الأوروبي والجزائر”.

وفيما يتعلق بليبيا، أوضح ماتاريلا أن هناك “تقاربا كاملا في وجهات النظر بين إيطاليا والجزائر حول ضرورة عقد اجتماع بين الأطراف الليبية للتوصل إلى حل مشترك، لا يمكن التواني عن تمريره من خلال الانتخابات”.

كما تطرق الرئيس الإيطالي إلى قضية الحرب في أوكرانيا، مشيرًا إلى أن “الصراع المطول في أوروبا سيكون له عواقب لا يمكن تصورها”.

وعلى هامش الزيارة وقعت الحكومتان الجزائرية والإيطالية اليوم الخميس، على 5 مذكرات تفاهم وجرى التوقيع في مقر مجلس الوزراء الإيطالي في روما.

ووقعت الدولتان مذكرة تفاهم بينهما لتوطيد التعاون الثنائي في مجال الوقاية من غسل الأموال وتمويل الإرهاب.

كما تم توقيع مذكرة بين شركة سوناطراك الجزائرية وشركة “إيني” الإيطالية للتنقيب.

ووقعت الحكومتان الجزائرية والإيطالية كذلك على اتفاق التعاون الثقافي بينهما للأعوام ما بين 2022 و2025، ومذكرة في المجال السياحي، وأيضا في مجال المؤسسات الناشئة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

close