التخطي إلى المحتوى

قال مكتب الاحصاء الوطني البريطاني إن مليوني شخص في بريطانيا يعانون من الآثار طويلة المدى لكورونا.

ونقلت وكالة بي إيه ميديا البريطانية عن المكتب القول إن نحو 1ر3% من البريطانيين يعانون من أعراض استمرت أكثر من أربعة أسابيع بعد الاصابة بفيروس كورونا.

وقال 376 ألف شخص أصيبوا بفيروس كورونا في بداية الجائحة إن الأعراض استمرت ما لايقل عن عامين، في حين قال 826 ألف شخص إنهم أصيبوا بأعراض استمرت ما لا يقل عن عام.

وعانى 4ر1 مليون من أعراض استمرت ما لايقل عن ثلاثة أشهر بعد إصابتهم الأولى بالفيروس.

وشملت الأعراض الشائعة الارهاق وصعوبة في التنفس والسعال وألم في المفاصل.

وأشار المكتب إلى أن نسبة من يعانون من الآثار طويلة المدى لكورونا كانت أعلى بين النساء، اللاتي تتراوح أعمارهن ما بين 35 إلى 69 عاما.

وقد ارتفعت التقديرات للمصابين بالآثار طويلة المدى لكورونا في بريطانيا بصورة حادة خلال الاشهر الماضية، لترتفع من 3ر1 مليون شخص في بداية العام إلى 5ر1 مليون شخص في نهاية كانون الثاني/يناير الماضي و 8ر1 مليون في مطلع نيسان/أبريل الماضي.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *