التخطي إلى المحتوى

تزخر الاحتفالات في كل أنحاء بريطانيا باليوبيل البلاتيني لجلوس الملكة إليزابيث الثانية على العرش بأفكار ومظاهر احتفالية غريبة وغير عادية، كتصميم مجسم ملكة تتنقل على زلاجات ذات عجلات(رول سكايت) وتزيين سلال مهملات مخصصة للكلاب بألوان العلم البريطاني.

في ويلنغتون الواقعة غرب إنكلترا، وضع سكان القرى 104 خيالات حقول ألبسوها أزياء ملكات وملوك وأميرات وأمراء.

وصمم السكان فزاعات حقول على صورة بعض الشخصيات من بينها الأميرة فيونا من سلسلة أفلام “شريك”، بالإضافة إلى مغني فرقة “كوين” فريدي ميركوري والأميرة ليا من سلسلة “ستار وورز”.

ويُستخدم لإحياء أحد الاحتفالات في شيبينغ سودبري غرب إنكلترا مجسم ملكة يتنقل على زلاجات ذات عجلات (رول سكايت)، على ما ذكرت صحيفة “ذي تايمز” البريطانية.

وأدى الأمير تشارلز، وهو وريث العرش، رقصة تانغو مع صاحبة مزرعة لحيوانات ألباكا تُدعى بريدجيت تيبس خلال حفلة في منزله الخاص الواقع في تيتبوري غرب إنكلترا.

وعلقت تيبس بالقول بقولها إنّ “الرقصة كانت رائعة”، مضيفةً أنّ “الرقص مع الأمير تشارلز مذهل إذ يؤدي خطواته ملتزماً بالإيقاع ويرتدي لباساً أنيقاً. كان ذلك من دواعي سروري”.

وسجل الأمير تشارلز وزوجته كاميلا ظهوراً مفاجئاً في المسلسل البريطاني “إيست إندرز”.

وشارك الزوجان في حلقة خاصة لمناسبة اليوبيل، من هذا المسلسل الشهير الذي يتناول النزاعات العائلية والفضائح والمنافسات بين الأشقاء في منطقة غير واقعية في لندن.

وحقق كلب الملكة المفضل شعبية غير مسبوقة، بحسب نادي بيت الكلب البريطاني المتخصص في أخبار الكلاب.

وانضم إلى النادي نحو 1223 كلب كورغي عام 2021، وهو رقم لم يُسجل منذ ثلاثين عاماً.

ويشير النادي إلى أنّ “هذا النوع حقق شعبية كبيرة خلال السنوات الأخيرة، ويعود احد الأسباب على ما يبدو إلى ظهوره في مسلسل +ذي كراون+”.

ويُقترن الوسم الخاص باليوبيل عبر تويتر برمز تعبيري على شكل كلب وأطلقت شركة متخصصة في معالجة النفايات سلال مهملات خاصة للكلاب مزينة بألوان العلم البريطاني.

ويقول الناطق باسم الشركة مارك هول “حتى سلال المهملات تحتفل بملكتنا” وحضرت لارا مايسون قالب حلوى لمناسبة اليوبيل على صورة الملكة وبِطولها، مستخدمةً 400 بيضة وعشرين كيلوغراماً من الطحين وكمية كبيرة من الزبدة.

ووزعت قطع من هذه الحلوى على لاعبي البنغو في برمنغهام مع كوب من الشاي وفي شمال إنكلترا، باشرت مجموعة من الخياطين في تصميم مجسم للملكة وآخر لكلب كورغي بالحجمين الحقيقيين.

وتقول أنيتا أرميت (66 عاماً)، وهي خياطة من المجموعة، إنّ المجسم “كان في غرفة معيشتي خلال مراحل عدة من الخياطة”، مضيفةً “في المرة الأولى التي أُخرجت فيها المجسم من منزلي، شعرت بالحاجة إلى أن أقول له +ليلة سعيدة+ لأنني اعتدت على فعل ذلك!”.

ووضع في متنزه ليغولاند وندسور الترفيهي مجسم مصغر يمثل العائلة المالكة مؤلف من أكثر من 18 ألف قطعة ليغو.

ويتضمن المجسم البلاستيكي التكريمي نسخة عن شرفة قصر باكنغهام، فيما استغرق إنشاؤه نحو 282 ساعة.

وفي إطار تكريم الملكة كذلك، وقف على حاملة طائرات أكثر من 300 بحار تابع للبحرية الملكية على شكل “E II R 70” الذي يتضمن الحرف الأول من إسم إليزابيث بالإنكليزية ثم الرقم اثنين بالأرقام الرومانية، فالحرف الأول من كلمة “ملكي” بالإنكليزية، وأخيراً الرقم 70 الذي يشير إلى عدد سنوات وجود الملكة على العرش.

ونُظم هذا الحدث على متن السفينة “كوين إليزابيث 2” المعروفة أيضًا باسم “بيغ ليزي” وعبّر جون ليدون، وهو قائد فرقة البانك البريطانية “سيكس بيستولز” المعروفة بأغنيتها “غاد سايف ذي كوين” المناهضة للنظام الملكي، عن موقف لافت.

وقال لصحيفة “تايمز” إنّ الملكة “تحمّلت الكثير”، مشدداً على أنّه لا يكنّ أي عداء لأي فرد من العائلة المالكة. وتابع “إنّ المؤسسة هي التي تثير انزعاجي وكوني يجب أنّ أدفع لذلك”.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

close